مطربين عملوا معه

أحلام (1) أحمد سامى (1) أصالة (1) أم كلثوم (11) أنغام (1) إبتسام حلمى (1) إسماعيل شبانة (1) إلهام بديع (1) احمد عدوية (3) الثلاثى المرح (2) الشيخ النقشبندى (8) المجموعة (27) تمام إبراهيم (2) توفيق فريد (1) جلال فكرى (1) حورية حسن (1) ذكرى (2) روح الفؤاد (1) زينة التونسية (1) سعاد محمد (3) سعدون جابر (4) سلمى (3) سماح الأسكندرانية (2) سمية قيصر (1) سمير صبرى (1) سميرة سعيد (22) سوزان عطية (2) شادية (53) شريفة فاضل (7) شكوكو (1) شهرزاد (2) شويكار (3) شيرين وجدى (1) صباح (21) صفاء ابو السعود (1) طلال مداح (1) عائشة حسن (1) عادل مأمون (1) عايدة الشاعر (3) عايشة الوعد (1) عبد الحليم حافظ (27) عبد اللطيف التلبانى (1) عزت العلايلى (1) عزيزة جلال (2) عصمت عبد العليم (1) عفاف راضى (37) على الحجار (16) عليا (2) عماد عبد الحليم (1) فاتن فريد (2) فاطمة عيد (1) فايدة كامل (2) فايزه احمد (10) فريق الجيتس (1) فهد بلان (1) لبلبة (1) لطيفة (5) ليلى الزهراء (1) ليلى جمال (2) ليلى مراد (2) ليلى نظمى (2) ماجدة الرومى (2) ماهر العطار (7) محرم فؤاد (8) محمد الحلو (1) محمد العزبى (2) محمد ثروت (2) محمد رشدى (24) محمد عبد المطلب (2) محمد عبده (1) محمد قنديل (2) محمد منير (3) محمود ياسين (1) مديحة عبد الحليم (4) مصطفى قمر (1) مها صبرى (8) موسيقى تصويرية (19) موفق بهجت (1) ميادة الحناوى (12) نادية مصطفى (3) نازك (1) نجاة الصغيرة (42) نجاة على (1) نجاح سلام (1) نعمت مختار (1) نعمى (2) نهاد طريبه (2) نوال غشام (2) نور الهدى (1) نيللى (1) هانى شاكر (11) وداد شيحة (1) وديع الصافى (3) وردة (66) وليد توفيق (4) ياسمين الخيام (1)

السيرة الذاتية


  بليغ لحن الشجن

ولد "بليغ عبد الحميد حمدي سعد الدين مرسى" في حي شبرا بالقاهرة في 7 أكتوبر 1931 وكان والده يعمل أستاذا للفيزياء في جامعة فؤاد الأول(جامعة القاهرة حاليا). أحب الموسيقى ونظم الشعر الشعبى منذ طفولته وأتقن العزف علي العود وهو في التاسعة من العمر وأهداه والده عوداً فى سن العاشرة من عمره. وفي سن الثانية عشر حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الأول للموسيقي إلا أن سنه الصغير حال دون ذلك. التحق بمدرسه شبرا الثانويه، في الوقت الذي كان يدرس فيه أصول الموسيقى في مدرسه عبد الحفيظ امام للموسيقى الشرقيه، ثم تتلمذ بعد ذلك على يد درويش الحريرى وتعرف من خلاله على الموشحات العربيه. التحق بليغ بكلية الحقوق - في نفس الوقت- التحق بشكل أكاديمي بمعهد فؤاد الأول للموسيقي (معهد الموسيقى العربية حاليا) وقد حباه الله سواء في مرحلة الدراسة الثانوية أو الجامعية رفقة من الفنانين شكلوا بعد ذلك علامات في الموسيقى والغناء من بينهم الموسيقار صلاح عرام والمطربة فايدة كامل والمطرب عبد الحليم حافظ والشاعر الغنائي عبد الوهاب محمد.

بداياته الفنية

أقنع السيد (محمد حسن الشجاعي) مستشار الإذاعة المصرية وقتها بليغ حمدي باحتراف الغناء، وبالفعل سجل بليغ للإذاعة أربع أغنيات وأعتمدته لجنة الإستماع فى إذاعة القاهرة مطرباً معتمداً لديها. لكنه سرعان ما انسحب من عالم الغناء بهدوء لأنه – وباعترافه شخصياً – لا يملك المقومات الكفيلة لنجاحه وتفوقه في الغناء ، كما هو حاله مع طاقاته الكامنة في التلحين والتأليف الموسيقي .
وكانت أول نقلة حقيقية في حياة بليغ يوم أعلن ملحنا بغناء المطربة فايدة كامل لأغنيته "ليه لأ" بطلب من الموسيقار محمد الشجاعى، وقد حققت نجاحاً كبيرً بعد تسجيلها في الإذاعة، لتطلب منه تلحين أغنيتين حققا نفس النجاح.
وفي عام 1955 سجلت له شركة كايروفون 6 أسطوانات، وسافر في نفس العام مع فايدة كامل لبيروت فتلقفه المطربون والمطربات وطلبته الإذاعة السورية، ليسجل في أربعة أشهر 22 لحنا لكل مطربي سوريا ومطرباتها أهمها لحن "ما تحبنيش بالشكل ده" للمطربة فايزة أحمد التي لم تكن وصلت إلى القاهرة بعد، وعندما جاءت للقاهرة طلبته ليلحن لها أغنية "حسادك علموك" ليبدأ اسمه كملحن يتردد بقوة في الوسط الغنائي العربي.
  كان الموسيقار العظيم محمد فوزي في أوائل الخمسينيات يشكل تيارا قويا في تجديد اللحن الغنائي والاستعراض السينمائي، وقد أحس بأن بليغ جزءا حيويا مما يرمي إليه في تجديد اللحن، فنشأت بينهما صداقة قوية كانت أقرب للتبني. فأعطاه فرصة التلحين لكبار المطربين والمطربات من خلال شركة (مصر فون) التي كان يملكها فوزى والذى لم يعرض عليه العمل معه فقط بل قال له إن الشركة شركته "دون عقد، أي لحن تعمله، تعالى سجله فورا"، وبالفعل سجل بليغ الكثير من الألحان من أهمها لحن "كدابة" لصباح، و"مكسوفة" لشادية وكان يحصل على تسجيل الأسطوانة 50 جنيها زائد 4 % من أرباحها.
وفي وقت كان يرسل قصائد شعبية من نظمه للصحف بإسم مستعار وهو "ابن النيل".
موقع بليغ حمدي في الموسيقى العربية
يقع بليغ حمدي ما بين الشعبية الرومانسية والوطنية الحماسية، لكننا يمكننا اعتبار الإسهام الأساسي الذي قدمه بليغ في الموسيقى هو إيصال الموسيقى والإيقاعات الشعبية المصرية بطريقة تتناسب مع أصوات المغنين الكبار أمثال أم كلثوم، وعبد الحليم حافظ، وشادية، وغيرهم كما اشتهر بليغ بسهولة وبساطة الحانه الامر الذي يجعل اي متذوق للموسيقي قادر علي التفرقه بين موسيقاه واي موسيقي اخري يسمعها.
تتميز ألحان بليغ حمدي بمعادلة غريبة ، سهلة وممتنعة في الوقت ذاته ، فهي غير مُتَشابهة وليست مُكَرَّرَة بجُمَلِها الموسيقية ، ولكنها تحمل بين نغماتها نكهة واحدة سرعان ما يدرك سامِعها الواعي أنها من مدرسة بليغ حمدي .
وكانت ألحان بليغ واقعية إذا جاز التعبير ومتأثرة بالتراث الشعبي، بل يمكن القول أنها تأتي من نفس النبع الذي خرجت منه ألحان سيد درويش، وسيتضح ذلك أكثر في مراحل بليغ التالية حيث توجه للفلكلور الشعبي والأوبريت الغنائي، وهذه مدرسة سيد درويش، الأمر الذي يؤكد أن بليغ ما هو إلا امتداد مباشر لسيد درويش، دون أن ننكر عليه تأثره بمدرسة محمد القصبجي وزكريا أحمد ومحمد عبد الوهاب ورياض السنباطي وغيرهم.
ويُحسَب لبليغ حمدي فضله في التركيز على مزج أو استحداث " ضروب " – إيقاعات كانت نتيجتها أن أضاف إلى قائمة الإيقاعات العربية المُستَخدَمة أنواعَ جديدة ، فمثلاً : في مقدمة أغنية " حاول تفتكرني " للحليم ، استخدم إيقاعاً مغربياً لأول مرة في وقت كان يمكنه الاستعاضة عنه بآخر مألوف للجماهير . ثم أنه استحدث إيقاعاً من وزن 1310 ( فالس + سماعي ثقيل ) وذلك في مقدمة لحنه لأغنية " الحب كله " لأم كلثوم .

ويؤكد المتخصصون في عالم الموسيقى على نجاح بليغ حمدي في استخدام معظم الإيقاعات المصرية والعربية المعروفة حتى انه كان له السبق في ابتداع العديد من الإيقاعات المركبة والتي استخدمها آخرون بعده، كما يؤكدون على اهتمامه بتطوير أداء الكورس والأصوات البشرية المصاحبة للمطرب. فأدخل وللمرة الأولى في تاريخ الغناء العربي الأصوات البشرية في سياق الأغنية ذاتها لتعبر عن دراما النص كما كان له السبق في إقناع كوكب الشرق باستخدام الكورال في أغنية «حكم علينا الهوى».
وما يميز بليغ أنه قام بتلحين جميع الألوان الغنائيه من رومانسيه أو شعبيه أو وطنيه أو القصائد أو حتي ابتهالات دينية مثل مجموعة الحانه للشيخ (سيد النقشبندي) واشهرها (مولاي) بل وحتي اغاني الاطفال مثل اغنيه (انا عندي بغبغان).

اتجاهه للفلكلور المصري

ومنذ بداية الستينيات بدأ بليغ العمل على موسيقى الفلكلور، عاش وعايش الفلكلور الشعبي قديمه وجديده، وسمع كل شغل الحجاوي والتسجيلات الخاصة بأغاني المطربين الشعبيين في قرى ونجوع مصر، وفي نفس الوقت قام بجولة في قرى ومدن مصر استغرقت أربعة أشهر ليسمع مباشرة ما يُغنى بها، ويدرس التركيبات اللحنية والإيقاعية وأساليب الأداء الموجودة في الوجدان الشعبي وتعيش فيه منذ سنين.
واستعان بليغ في تلك المرحلة بشعراء دعموا توجهه نحو تأصيل أغنية قومية فيها رائحة مصر وأصالتها وهم عبد الرحمن الأبنودي وسيد حجاب ومحمد حمزة وعبد الرحيم منصور وسيد خميس الذين كانوا شبابا يمثلون طاقة جديدة في الساحة الغنائية.
وكانت أول تجاربه في الاستفادة من الجمل الفلكلورية عندما لحن لشادية "آه يا أسمر اللون حبيبي يا اسمراني" ووجدت الأغنية تجاوبا كبيرا شجعه على الاستمرار فلحن للمجموعة أغنية "آه يا ليل يا قمر" ثم غناها محمد رشدي.
ولحن لعبد الحليم حافظ عام 1965 أربع أغنيات بنفس النكهة هي "أنا كل ما أقول التوبة" و"على حسب وداد قلبي"، و"إن لقاكم حبيبي سلمولي عليه" و"سواح وماشي في البلاد سواح" والأغاني الأربع مأخوذة من أربع جمل أصيلة من الفلكلور الشعبي.
 وهكذا أصبح اللون التراثى الصعيدى على كل لسان وأنتشر بفضلهم.
والمُدَقِّق في تفاصيل أعماله يلاحظ قوة ارتباطها بالتراث المصري ، فهو يطير بأجنحة اللحن فوق سماء أثينا أو إسبانيا وإيطاليا ، ثم ينعطف فجأة إلى أسيوط أو سوهاج يستَمد منها شحنات الأصالة الشرقية . ولا يجد من حرجٍ في إدخال " المزمار الصعيدي " والإيقاعات المشهورة صعيدياً  في أقوى وأطول مقدمات الأغاني التي كان يقدمها للحليم أو أم كلثوم أو غيرهما. 

بليغ حمدي وكوكب الشرق أم كلثوم

أم كلثوم
يتذكر بليغ أنه اجتمع مع كمال الطويل ومحمد الموجي ذات ليلة، وكان هو أصغرهم سِنَّاً وأقلهم إنتاجاً ونفوذاً، سأله الموجي: إلى أين تطمح يا بليغ في التلحين؟ فأجابه: حالياً لدي .. حليم ونجاة وشادية و .. فقاطعه الموجي ساخراً : أكمل يا بليغ، قل و " الست " أيضاً!  اسمعني جيداً يا بليغ ، قبل أن تفكر في التلحين لأم كلثوم عليك أن تستمع لألحاني أنا وكمال الطويل لعشر سنوات متواصلة وبعدها .. يحلها رب العالمين.
كانت صدمة في نفس بليغ حمدي ، ولكنها شَحَذَت همته وشدَّت من أزره ، فلم يمضِ أشهر على تلك " الصدمة " حتى تَغَنت أم كلثوم بأول ألحانه .

يعد الفنان محمد فوزي هو أول من قدم بليغ حمدي لام كلثوم فقد كانت ام كلثوم تريد ان تخرج أو ان تتحرر قليلا من اللون السنباطي لذا فقد طلبت من محمد فوزي ان يلحن لها الا انه اعتذر بكل ادب ولباقة وقال لها: "عندي ليكي حتة ملحن يجنن مصر حتغني الحانه اكتر من 60 سنه قدام" ورتب فوزى للقاء الأول بينه وبين كوكب الشرق من خلال سهرة في منزل الدكتور زكي سويدان (أحد الاطباء المعالجين لام كلثوم)  وفي حضور عدد من كبار الموسيقيين مثل عازف الكمان أنور منسي والمطرب عبد الغني السيد والشاعر مأمون الشناوي ومحمد فوزي طبعا. 
وهناك طلب منها أحد الساهرين أن تسمعنا شيئا، فالتفتت إلى أنور منسي ودعته إلى العزف على كمانه، ثم طلبت عودا وأعطته لبليغ وقالت: "تفضل وأسمعنا شيئا من ألحانك".
وطلب فوزى أن يسمعها لحن (حب أيه) فبدأ بليغ في تلحين الكوبلية الأول وهو جالس علي الأرض وسط ذهول الحاضرين فما كان من ام كلثوم إلا أن فعلت مثله وجلست بجواره فغنى لها واستعادت اللحن مرة ومرتين وثلاثا وطربت له، وسألته لماذا لم تكمل لحن الأغنية فأجابها بأنه لم يجد سبباً للاستعجال وهنا طلبت أن يمر عليها فى الغد.
ويقول بليغ "ذهبت إلى بيتها وليس في ذهني إلا تصورا واحدا، وهو أن سيدة الغناء العربي تريدني أن أقوم بتلحين بعض الأغاني لابن شقيقها إبراهيم خالد الذي كان زميلي في المعهد ويفكر في احتراف الغناء، وبالفعل أول ما وصلت إلى بيتها قابلتني بالترحاب، وحكينا بشأن إبراهيم خالد واتفقنا أن أعمل له لحنا، وبعد قليل التفتت إليّ قائلة `ما تيجي نتسلطن شوية`، وأتت بالعود وأعطته لي وهي تقول `سمعني اللي قلته امبارح".
ويضيف "وبعد أن سمعتها المذهب بتاع `حب إيه` قالت: كلام مين ده، فأجبتها: شاعر صديقي يعمل مهندسا في شركة شل اسمه عبد الوهاب محمد، فقالت: أنت حافظ بقية الكلام، قلت: لا لكن نكلم عبد الوهاب، ونهضت وطلبت عبد الوهاب محمد في التليفون وقلت له: ألو .. يا عبد الوهاب، والله تجيني حالا لبيت السيدة أم كلثوم، فأجاب الرجل: يا أخي بلاش هزار على الصبح، وحاولت إقناعه بأن المسألة جد، لكنه لم يقتنع إلا بعد أن أخذت أم كلثوم السماعة وقالت له: اسمع يا عبد الوهاب، أنا أم كلثوم، أنت عندك سيارة؟ طب خد تاكسي وتعالى حالا".

وأتى عبد الوهاب محمد وسمعت أم كلثوم بقية كلمات أغنية "حب إيه"، وسألته إن كان لديه قصائد أخرى، فأسمعها ما لديه ("حب إيه" و"حا سيبك للزمن" و"اسأل روحك" و"للصبر حدود" و"فكروني" و"أنا وأنت ظلمنا الحب" و"حكم علينا الهوى) وقررت أم كلثوم شراء جميع أغنيات بل ودفعت للشاعر الشاب 500 جنيها في وقت كان يعد هذا المبلغ رقما فلكيا.
والشيء الغريب أن أم كلثوم لم تأخذ من عبد الوهاب محمد بعد هذه الأغنيات سوى نشيدين فقط هما "حولنا مجرى النيل" و"قوم بإيمان وبروح وضمير"، وقامت خلال السنوات التي تلت هذا اللقاء بتوزيع الأغنيات على ملحنيها فلحن بليغ منها "حب إيه" و"فكروني"، و"أنا وأنت ظلمنا الحب"، و"حكم علينا الهوى".

وكان لقاء أم كلثوم وبليغ مرحلة جديدة ليس في تاريخهما فقط بل في تاريخ الأغنية واللحن العربيين، باعتبار أن أم كلثوم كانت وقتئذ صوت الغناء العربي الأقوى والأعظم، فوضعت حدا فاصلا بين معنى الغناء الكلاسيكي والرومانسي والغناء الواقعي.

* كان مقررا ان يقوم الموسيقار محمد فوزي بتلحين اغنية انساك وكان بليغ في زيارة لاستاذه ومعلمه (محمد فوزي) وقام فوزي لمقابله أحد الضيوف وترك بليغ يقرا كلمات اغنية انساك التي اعجبت بليغ تماما واخذ العود وبدا يدندن ولما عاد فوزي كان بليغ انتهي من تلحين الاغنيه واعتذر بليغ لفوزي عن تلحينه للاغنيه فقام الموسيقار والإنسان الرائع محمد فوزي بالاتصال بكوكب الشرق قائلا لها بالحرف الواحد (بليغ قام بتلحين الاغنيه أفضل مني) وتنازل لبليغ عن اللحن رغم أن التلحين لام كلثوم كان احدي امنيات محمد فوزي ورحل دون تحقيق هذه الأمنيه.
* يقال أن بليغ لحن أغنية سيرة الحب من كلمات مرسى جميل عزيز وهو على فراش المرض عام 1964.

    بليغ حمدي والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ

    عبد الحليم ح
     التقى بليغ بعبد الحليم حافظ في سهرة بدمشق عند المطربة نورهان وسمع حليم لحن "تخونوه" الذي كان مقررا أن تغنيه فايدة كامل، لكن حليم أصر الحصول عليه ليغنيه في فيلمه الشهير "الوسادة الخالية"، وجاء التعاون الثاني بينهما بعد عودتهما للقاهرة بأغنية "خسارة" التي غناها حليم في فيلم "فتى أحلامي" عام 1957.
    1. 1957 تخونوه.. إسماعيل الحبروك.. (فيلم الوساده الخاليه)
    2. 1957 خساره.. مأمون الشناوي.. (فيلم فتى أحلامى)
    3. 1961 خايف مره أحب.. مأمون الشناوي.. (فيلم يوم من عمرى)
    4. أعز الناس.. مرسي جميل عزيز
    5. سواح.. محمد حمزة
    6. على حسب وداد قلبى.. صلاح أبو سالم
    7. التوبه.. عبد الرحمن الأبنودي
    8. جانا الهوى.. محمد حمزة.. (أعاد غناءها في فيلم أبى فوق الشجره)
    9. 1967 عدى النهار (موال النهار).. عبد الرحمن الأبنودي
    10. 1967 المسيح.. عبد الرحمن الأبنودي
    11. 1968 البندقيه اتكلمت (بلدى).. محسن الخياط
    12. 1968 فدائى.. محمد حمزة
    13. 1969 الهوى هوايا.. عبد الرحمن الأبنودى.. (فيلم أبى فوق الشجره)
    14. موعود.. محمد حمزة
    15. 1970 زى الهوا.. محمد حمزة
    16. مداح القمر.. محمد حمزة
    17. حاول تفتكرنى.. محمد حمزة
    18. 1973 ماشى الطريق.. محمد حمزة (المسلسل الاذاعى : أرجوك لا تفهمنى بسرعه)
    19. 1973 بحلم بيوم.. محمد حمزة (المسلسل الاذاعى : أرجوك لا تفهمنى بسرعه)
    20. 1973 عاش اللى قال.. محمد حمزة
    21. الماء والخضره.. مرسي جميل عزيز
    22. قومى يا مصر.. عبد الرحيم منصور
    23. الفجر لاح.. مرسي جميل عزيز
    24. أرضنا الخضرا.. محمد حمزة
    25. الجزائر.. كمال منصور
    26. يا ليالي محدش خالي.. محمد حمزه
    27. 1974 أى دمعه حزن لا.. محمد حمزة
    28. حبيبتى.. من تكون ؟.. خالد بن سعود
    * ويقال أن أغنية (عاش اللي قال( قام عبد الحليم حافظ بتلحين نصفها مع أنه قـال أنه لايلحن وليس عنده موهبة التلحين، إلا أن الشاعر محمد حمزة نفى ذلك.
    * لم يكتب لـ (حبيبتي من تكون) ان تعرض على خشبة المسرح ... فمات حليم قبل غناء الأغنيه فقام بليغ بإضافة المقدمة الموسيقية للاغنية وتم تسجيلها وإذاعتها بعد رحيل عبد الحليم.

    بليغ حمدي ووردة الجزائرية

    كان بليغ قد تزوج السيده (امنيه طحيمر) لكن لم يستمر الزواج سوي عام واحد وبعدها بحوالي عشر سنوات قام بليغ بالزواج من ورده وتم الزواج في منزل الراقصه (نجوي فؤاد) التي كانت تقوم في نفس الوقت بعقد قرانها فطلب بليغ من ورده الزواج وتم عقد القران في نفس الوقت وتم الزواج عام 1972 بعد قصة حب عنيفه
    وأستمر زواجه بوردة لمدة سبعة سنوات، ومن بين ما قاله بليغ عقب انفصاله عن وردة قوله «خرجت من تجربة طلاقي لوردة بأن الإنسان أحيانا يكون عنيدا مع نفسه بدون داع أو تفكير».
    قدم لها ما يزيد عن 80 لحنا من أبدع ما قدمت وردة منها «الأيام» و«معجزة» و«حكايتي مع الزمان» وكانت أغنية «باودعك» اخر لحن قدمه لها.

    * يقال ان بليغ أشرف علي لحن اغنية لولا الملامة لمحمد عبد الوهاب ولمساته واضحة تماما في الأغنيه كما استكمل أغنية (كلمة عتاب) التي غنتها وردة من ألحان الموسيقار فريد الاطرش الذي توفي قبل استكمال اللحن فطلب ورثة فريد من بليغ استكمال اللحن.

    بليغ حمدي وشادية

    قالت عنه شادية:
    انا وبليغ نعرف بعضنا منذ كنا أطفالا نسكن نفس الحي، ومنذ ذلك الوقت والموسيقي هي حياة بليغ.. كان يعزف علي العود.. وكنا نعاكسه أنا وصديقاتي أثناء عزفه فيطردنا بعيدا .. أما لقائي الفني ببليغ فقد بدأ بأغنية " مكسوفة " كما غنيت له في نفس الفترة الأغنية التليفزيونية " أنا عندي مشكلة " وبعدها لم يلحن لي بليغ شيئاً هو أو غيره من الملحنين لأنني كنت قد قررت التوقف عن الغناء و الاكتفاء بالتمثيل فقد شعرت بأنني أتطور في التمثيل ولا أتطور في الغناء.. قررت أن أقدم للناس مغنى جديداً، وإما لا أقدم شيئاًَ على الإطلاق.. وبالفعل توقفت عن الغناء حتى جاءني بليغ بعد سنتين بأغنية " آه يا اسمراني اللون "
    تعاون بليغ مع الفنانه شادية في عده أعمال خالده تنوعت ما بين أعمال فلكلورية وعاطفية ووطنية، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر (والنبى وحشتنا / أنا عندي مشكلة / عالي / اسمر وطيب يا عنب / زفه البرتقال / الحنه / قولوا لعين الشمس / عطشان يا صبايا / خلاص مسافر / والله يازمن / يا حبيبتى يا مصر / أدخلوها سالمين / آخر ليلة/ لا لينا أهالي / خدنى معاك / مكسوفه) والأغنيه الأشهر في تاريخ شاديه (يا أسمرانى اللون) من الفلكلور الشامى كما قام بتلحين اغاني فيلم (شيء من الخوف)
    لشاديه وقدم في هذا الفيلم أجمل ألحانه المعبره عن صعيد مصر واشهرها اغنية (ياعيني ع الوله).
    كما لحن بليغ لشادية جميع اغاني واسكتشات مسرحيتها ريا وسكينة.
    ولحن لشادية جميع أغاني فلم أضواء المدينة مع أحمد مظهر وجورج سيدهم.

    بليغ حمدي ونجاة

    تعاون بليغ أيضا مع الفنانه نجاة وقدم لها عده أغانى رائعه (أنا بستناك / كل شيء راح / الطير المسافر / سلم على / ليله من الليالى / حلاوه الحب / نسى/ سكة العاشقين / قصتنا / وحدية/ سهران يا قمر/ موش هاين اودعك / سمعته / في وسط الطريق / موكب حب / حبك الجبار ولكن اشهرها هي انا بستناك

    بليغ حمدي وصباح

    وكان للفنانه صباح نصيب كبير أيضا، نذكر مثلا (عاشقه وغلبانه / يانا يانا / زى العسل / جانى وطلب السماح / أمورتى الحلوه/ كل حب وانت طيب /شمس الشموس يا صبوحة

    بليغ حمدي وسميرة سعيد

    تعتبر المعجزة المغربية سميرة سعيد من أكثر مطربات جيلها الذين غنو من الحان بليغ أول عمل كان في عام 1979م حيث قدمت معه البومين مثل أحلام الاميرة وخلاص حبينا واغنية ((زي البحر حبيبي)) في البوم بطاقة حب ومن أشهر الاغاني التي غنتها سميرة من الحان بليغ ((علمناه الحب)) من كلمات الشاعر عبد الوهاب محمد في عام 1982 واغنية ((كتر الكلام)) 1983 كلمات الشاعر سيد مرسي واغاني البوم ((توهـــه)) 1980 من اغاني الالبوم((بنلف))وهيه من كلماته و(الله ياسيدي)) و((آه يالموني)) و((صعيدي ولا بحيري)) واغاني البوم ((ماليش عنوان)) 1986 واغاني الالبوم كانت و((سيداتي سادتي)) و((ماليش عنوان)) و((اتراهم يذكرونه))و((اسمر ملك روحي)) وقدمت معه اغنية ((ليلة الانس)) في عام 1984م وقدمت اعمال مشتركة مع الفنان محمد ثروت من الحان بليغ حمدي في عام 1979 ((عزيزة ويونس واغنية خسارة الكلام))

    بليغ حمدي وميادة الحناوي

    أما مع مطربة الجيل ميادة الحناوي فقد قدم لها عشرات الأغاني الناجحة مع عدد من الشعراء الكبار وكان عطاء العشر سنين الأخيرة لبليغ حمدي موجه بشكل حصري تقريباً للمطربة ميادة وكان معبراً عن فترة بعد إنفصاله عن وردة. غنت من كلماته والحانه "الحب اللي كان" و"أنا بعشقك" الأغنيتين الغنيتين عن التعريف. ومن مالحن لها أيضاُ مش عوايدك / فاتت سنة / انا اعمل ايه / سيدي أنا / أول واخر حبيب الاغنية الرائعة وأيضاً اغنية حبينا واتحبينا وقد حظيت بآخر ألحانه [عندي كلام] من كلمات الشاعر السعودي عبد الرحمن الحوتان.
    عندما سألوها عن الملحن الذي تريد التعامل معه: «أتمنى العمل مع بليغ حمدي الذي افتقده بشدة وما زلت احتفظ بعوده الخاص الذي أهداه لي قبل وفاته».

    بليغ حمدي وعزيزة جلال

    عزيزة جلال صاحبة الصوت البديع لم تعط حقها كما يجب ولم ينتبه إلى صوتها العديد من الناس إلا أنها فرضت باحترامها وعدم الابتذال فنها الجميل وانتشر بين فئة محددة من المستمعين الذين يحبون نوع هذه الأغاني التطريبية.

    بليغ حمدي وهاني شاكر

    كان لبليغ حمدي مع هاني شاكر تعاون مثمر فلحن بليغ لهاني شاكرالعديد من الأغاني خلال فترة السبعينيات كما لحن له أغنيه في أوائل التسعينيات، ونذكر من أروع ألحان بليغ لهاني شاكر أغاني :
    • هو اللي اختار
    • حلوة وخفة
    • عومني في بحر عينيك
    • يا عشرة هوني
    • خايف عليه
    • أه يا سلام لو تعرف
    • موال لوعة الفراق
    • لما يغني الحب
    • عيون حبيبي
    • أيام
    • زي الورد
    • تدوم حياتك
    • يا عاشقين
    • اتحرك
    منوعات بليغية
    • ولا ننسي التعاون المثمر لبليغ مع المطربة السورية الكبيرة فايزة أحمد حيث قدم لها/عشان احبك/ما تحبنيش بالشكل دة/حبيبي يا متغرب وغيرها من الاغاني
    • بليغ واكتشاف مواهب جديدة حتي بعض المطربين اصحاب الاغنيه الواحده فكان لابد ان يمرو من بوابة بليغ حمدي الموسيقيه
    • تعاون أيضا مع النجمة السورية اصالة نصرى في احدى أهم اغنايتها "حلم عميق" وتوعد لها بان تكون من أهم المطربات وقال انهاام كلثوم هذا الزمن.
    • محمد الحلو وعلي الحجار صوتين من الزمن الجميل بالنسبة لعلي الحجار/نجد اغنية علي قد ماحبينا وللحلو رائعة اشكي لمين
      • عفاف راضي***ويمكن علي بالة حبيببي/هوي يا هوي/كلة في المواني/أسماء/ردوا السلام(أول لحن)/جرحتني عيونه السود/ تساهيل / عشاق الليل / راح وقالوا راح/ عطاشى / قضينا الليالي
      • فهدبلان /بحري الهوي
      • محمد العزبي /يا بهية خبريني
      • طلال مداح/يا قمرنا—كما قام بتلحين اغنيات الفنانه شهر زاد الشهيره زي يا حلو يا اسمر / عسل وسكر—لحن للمطرب الشعبي احمد عدويه بعض الاغنيات اشهرها (واد يامنظوم)
      • كما لحن أغنية من كلماته للفنانة الراحلة ذكرى وهي: يا وابور يا مروح بلدي, وقد كان يعتبرها آخر اكتشافاته الفنية وكان ينوي إطلاقها كأمل للفن العربي الطربي الأصيل.
      • سوزان عطية/تتاقل بالمال
      • هدي سلطان /غدر الزمن/ عزالك علموك
        • فابدة كامل / الغيرة/لية لا /ليه فاتني/صدفة
        • محرم فؤاد/سلامات /معرفتش تحبني/متي اشوفك/ غزال اسكندراني
        • لطيفة/مسا الجمال/عواف يا هوي/حضرة صاحب / مابنامش الليل

    الأوبريتات الاستعراضية

    إتجه بليغ للمسرح الغنائى وشغف به، حيث كان يرى أن تلحين الأوبريتات هو التطور الطبيعي لمشروعه الموسيقى.
    وأول أوبريت لحنه كان "جميلة" من كلمات كامل الشناوي وهو من خمسة فصول، ثم كان أوبريت "مهر العروسة" تأليف عبد الرحمن الخميسي تناول تأميم قناة السويس وأمضى عاما ونصف في تلحينه وعرض في أوائل عام 1964، وكانت النتيجة مباشرة بعودة المسرح الغنائي إلى سابق عهده من القوة والحضور، ولنفس المؤلف قدم أوبريته الثاني "الزفة"، ومن تعريب الخميسي أيضا قدم أوبريت "الأرملة الطروب"، وفي عام 1966 لحن موسيقى استعراضات وأغاني مسرحية "حلاق بغداد" وحصل من خلالها على جائزة الدولة التشجيعية.

    كما قدم مع الشاعر الراحل عبد الرحيم منصور أوبريت ياسين ولدى ثم تمر حنة بطولة وردة وعزت العلايلى.

    أفلام و مسرحيات ومسلسلات

    نذكر من الأفلام:
    نور العيون  1991 تلحين الأغانى 
    الزمار 1985 موسيقى تصويرية 
    شوارع من نار  1984 موسيقى تصويرية
    مسافر بلا طريق  1981 موسيقى تصويرية
    قصة الحى الغربى  1979 موسيقى تصويرية
    إحنا بتوع الأتوبيس  1979 موسيقى تصويرية
    العمر لحظة  1978 موسيقى تصويرية
    آه يا ليل يا زمن  1977 موسيقى تصويرية 
    بص شوف سكر بتعمل ايه  1977 تلحين الأغانى
    عودة الأبن الضال  1976 تلحين الأغانى 
    أبناء الصمت  1974 موسيقى تصويرية
    عايشين للحب  فيلم  1974 موسيقى تصويرية
    دنيا  1974 تلحين الأغانى
    عندما يغنى الحب  1973 موسيقى تصويرية  وتلحين الأغانى
    أضواء المدينة  1972 موسيقى تصويرية
    ابنتى العزيزة  1971 تلحين الأغانى
    الغفران  1971 موسيقى تصويرية
    الأبرياء   1971 تلحين الأغانى
    خمسة شارع الحبايب  1971 موسيقى تصويرية
    نار الشوق  1970 موسيقى تصويرية 
     كانت أيام   1970 موسيقى تصويرية
    شىء من الخوف  1969 موسيقى تصويرية
    كرم الهوى  1967 موسيقى تصويرية
    أحلام البنات  1959 تلحين أغاني
    لن أعود  1959 تلحين الأغانى
    الوسادة الخالية  1957 تلحين أغاني

     ومن المسرحيات:
    ريا و سكينه   1983 تلحين الأغانى
    الزيارة انتهت  1983 موسيقى تلحين الأغانى

    ومن المسلسلات :
    المشربية  1979 الالحان والموسيقى التصويرية 
    آخر العنقود  1993 الموسيقى التصويريه   
    بوابة الحلواني 1996 موسيقى تصويرية (آخر ما لحن بليغ حمدى)

    وطنيته

    جاءت نكسة 1967 فهزت ألحان بليغ حمدي الشعب المصري والعربي على السواء، فقد كان قابضا على مفاتيح الوجدان بفضل دراسته للتراث الشعبي، حيث قدم ألحانا لأغاني مثل "عدى النهار" التى أصبحت فيما بعد رمزاً لمرحلة النكسة و"يا أم الصابرين" و"أحلف بسماها وبترابها" حملت تلك الجمل الموسيقية الحزينة التي تتجلى في الكثير من أحزان الشعب.
    كما أنه أكثر من عبر عن إنتصار أكتوبر فأصبحت اغنيه (علي الربابه بغني) للفنانه ورده الجزائريه هي رمز لحرب أكتوبر المجيده ومرحلة العبور وأيضاً لحن بسم الله للمجموعة والبندقية اتكلمت وفدائي وعاش اللى قال  لعبد الحليم حافظ ولو عديت لمحمد رشدى، وعبرنا الهزيمة ويا حبيبتى يا مصر لشادية التى تعتبر أشهر أغانيه الوطني على الإطلاق.
    * أثناء حرب أكتوبر 1973 ذهب بليغ حمدي وزوجته في هذا الوقت الفنانه وردة الجزائرية والشاعر عبد الرحيم منصور لمبني الاذاعه والتلفزيون ورفض امن المبني دخول بليغ لانه كان نظرا لظروف الحرب ممنوع دخول أحد مبني الإذاعه غير العاملين فطلب بليغ صديقه الاذاعي الكبير (وجدي الحكيم) قائلا له (حعملك محضر في القسم ياوجدي عشان مش عاوز تخليني ادخل اعمل اغنيه لبلدي) وكان بليغ يتكلم بمنتهي الجدية فضحك الجميع وتم السماح لبليغ بالدخول وكانت اغنيتي علي الربابه وبسم الله هما أولى أغنيات بعد العبور والذى لحنهم بليغ على أحدى سلالم مبنى الإذاعة والتلفزيون.

    اتهام بليغ بقضية سميرة مليان

    قضى بليغ اربعة سنوات متنقلاَ بين باريس ولندن ودول أخرى على نفقة أحد الأثرياء! بعد أتهامة بحادث انتحار الفنانة المغربية الصاعدة سميرة مليان عام 1984, حيث لقت حتفها اثر السقوط من شرفة شقته. تم تبرئ بليغ لاحقا من هذه القضية عام 1989 واثيرت ضد هذا الفنان الذي لن يجود الزمان بمثله اتهامات ظالمة هو برئ منها فكان منزل بليغ هو بمثابه ملتقى أهل الفن الكبار منهم والصغار ووقعت الحادثة الشهيرة لسميرة مليان بعد أن ترك بليغ المدعوين في منزله وذهب للنوم.
    ويتذكر بليغ موقفاً فى باريس عندما كان مُتَّجهاً مع صديقه بالسيارة و الطريق كان مزدحماً بسبب نقطة تفتيش أمنية، ورجال الأمن يدققون في هويَّات المارة وعابري الطريق ، وأحسَّ بليغ بالضيق والإحراج ، فقد نسي كافة أوراقه في مسكنه إلا من بطاقة انتسابه لجمعية المؤلفين والملحنين العالمية ، قَدَّمها بيده المُرتَجِفة خوفاً من رفضها من قبل الضابط الذي فاجأه بتحية شبه عسكرية ، وأمر عناصره بفتح طريق استثنائي ليعبر الموسيقار دون إعاقة ، لأنه – كما وصفه الضابط : فَنَّان .. وللفنان عندهم مكانة لا يحلم بها إنسان .. وما استطاع الموسيقار حَبس دموعٍ تساقطت من عينيه تأثراً عندما قارن حفاوة ضابط فرنسي وتكريمه له لمجرد أنه فنَّان .. في وقت أصدر " ضابط " مصري حكمه بالسجن أو النفي ضد فنان مصري وهب وطنه شبابه وحياته ورفع إسمها عالياً خفاقاً على أنغام أناشيد وطنية لا زالت راسخة في قلوبنا وأذهاننا .

    وفاته

    كان متشوقا للعودة إلى مصر بأي ثمن وفي ذهنه حلم تقديم أوبرا مصرية عن فرعون التوحيد «إخناتون» إلا انه وبعد عودته لم يمهله القدر لتحقيق حلمه فتوفى بليغ في 12 سبتمبر 1993، عن عمر يناهز 62 عاما بعد صراع طويل مع مرض الكبد، ونعته الأهرام في صبيحه اليوم التالى بقولها (مات ملك الموسيقى)، وأعلنت وزاره الماليه المصرية انها بصدد طبع عملة تذكاريه باسمه إلا أن ذلك لم يحدث حتى اللحظة ولم ينل بليغ من التكريم في حياته أو بعد مماته مايوازي كونه أفضل من انجبت الموسيقي العربيه علي الإطلاق .

    * وصفه الشاعر الكبير كامل الشناوى بانه أمل مصر في الموسيقى وكان دائما يقول ان بليغ حمدى طالب حقوق فاشل ولكنه أمل مصر في الموسيقى ولقب أيضا بسيد درويش العصر وكان لقبه الأشهر (ملك الموسيقى).

    * الموسيقار الراحل كمال الطويل كان له رأي في بليغ لخصه في القول: «بليغ موهبة متدفقة في التلحين ونجح في تلحين جميع القوالب الموسيقية ليقدم 1500 لحن لا يشبه أحدها الآخر».